الأحد، 15 يناير، 2012

الشوق إلى الوطن









تمر الأيام بعيدا عن الأهل والوطن , هي أيام صعبة و لكن بالإيمان والتوكل على الله تمضي الأيام على خير وعلى أمل اللقاء يوما ....


الآمال واسعة والأحلام عظيمة و إن جسدي تعب من هذه الآمال وانهد من ثقل هذه الأحلام , فهل تتحقق هذه الآمال يوما ما ؟ هل سأعيش حتى أرى الوطن بخير وبعافية ؟ هل سأرى بأم عيني تجمع الأهل والأحباب على أرض الوطن ؟ هل سأكون يوما مواطنا من الدرجة الأولى وفي بلدي ؟


أسئلة كثيرة و أحلام تدور في رأسي و في جبهتي الكبيرة


الأيام وحدها كفيلة بالإجابة على هذه الأسئلة و سنرى ما سيحدث في قادم الأيام و لنتمسك بسلاح التفاؤل والأمل....


جسمي معي غير أن الروح عندكم ///// فالجسم في غربة والروح في وطن
فليعجب الناس مني أن لي بـدنا /////// لا روح فيـه ولي روح بــلا بدن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق